الأخبار العقارية والاقتصادية

تراجع عن زيادات في جمرك السيارات المستوردة في فلسطين

قال مدير عام اتحاد مستوردي السيارات المستعملة في فلسطين أكرم العواودة، إن اتفاقاً تم مع دائرة الجمارك في وزارة المالية، يقضي بالتراجع عن رفع الجمارك على بعض السيارات المستوردة في 2018.

وكانت الجمارك، أقرت في شباط الماضي لهذا العام، برفع وتعديل القيمة الجمركية على بعض انواع السيارات المستوردة مثل السيات ليون والايبيزا بعض انواع سيارات الهيونداي و البيرلينغو والبيجو وبي ام ومرسيدس ومختلف انواع المركبات المستوردة.

وأوضح العواودة، أن الاتفاق الذي تم مع رئيس دائرة الجمارك لؤي حنش، ينص على الغاء كل التغيرات التي حصلت بعد شهر فبراير شباط الماضي، والعمل بالقيم الجمركية التي كانت سارية في 2017 بدءا من تاريخ الاتفاق الذي تم يوم امس الاثنين في رام الله.

ومن الامثلة على الارتفاع في القيم الجمركية على السيارات فإن سيارة سيت ليون من طراز (5F12WZ) بقوة محرك 1200 CC وناقل سرعة اتوماتيكي سجل ارتفاعا بأكثر من 7%.

وصعد سعر جمرك المركبة موديل 2016 من 7840 يورو (33.3 ألف شيكل) قبل 8 مايو أيار الجاري، إلى 8400 يورو (35.7 ألف شيكل) في الوقت الحالي.

وتم استثناء سيارات الهيونداي اكسنت من الاتفاق، والسبب يعود الى ان قرار الرفع طبق في شهر فبراير شباط 2018، بينما السيارات الاخرى بدء تطبيق قرار رفع الجمارك عليها من اول الشهر الجاري.

واشار مدير عام الاتحاد، الى ان الاجتماع حضره قرابة 70 تاجرا واصحاب معارض سيارات من مختلف مناطق الضفة الغربية.

كانت وزارة المالية، أصدرت الشهر الماضي، بيانا صحفيا، نفت فيه خبرا نشره “موقع الاقتصادي” بشأن ارتفاع مرتقب على أسعار السيارات في السوق الفلسطينية.

وتشمل التعديلات في جمارك بعض السيارات، المركبات المستوردة وليس سيارات الوكالة (صفر كيلومتر)، ما يؤدي إلى ارتفاع أسعارها في السوق المحلية على المستهلك النهائي.

وتشهد مبيعات السيارات في السوق المحلية، تراجعا حادا منذ نهاية الربع الأخير 2017، وبداية العام الجاري 2018 بنسبة 10 – 16% على أساس سنوي.