الأخبار العقارية والاقتصادية

إنشاء مركز تدريب مهني في دورا بمحافظة الخليل

بحث وكيل وزارة العمل سامر سلامة، يوم الأربعاء، مع رئيس بلدية دورا اللواء أحمد سلهوب، سبل إنشاء مركز تدريب مهني في بلدة دورا بمحافظة الخليل، لتوفير فرص متكافئة أمام جميع العاطلين عن العمل من الشباب.

وتحدث سلامة، خلال الاجتماع الذي عقد في مقر الوزارة بمدينة رام الله، عن توجه الوزارة في التوسع الأفقي بمراكز التدريب المهني،  لدورها في معالجة مشكلة البطالة، مشيرا إلى توفر ثلاثة مراكز تدريب مهني في محافظة الخليل تشمل: الخليل ويطا وحلحول.

وشدد على ضرورة مواصلة العمل لتوفير مركزين أو ثلاثة في كل محافظة، لافتا إلى إمكانية تطبيق تجربة إنشاء مركز تدريب مهني في محافظة طوباس، التي تمت بعقد شراكة ثلاثية ما بين الوزارة، والبلدية، والغرفة التجارية، في إطار مذكرة تفاهم، لإنشاء مركز تدريب مهني في دورا.

وأشار سلامة إلى أن الوزارة تعمل على تشجيع التشغيل الذاتي، والمشاريع الريادية، من خلال الصندوق الفلسطيني للتشغيل والحماية الاجتماعية، حيث تقدم الخدمات الأولية للرياديين عبر التدريب والتأهيل للتأكد من قابلية تحقيق المشاريع الريادية، ومن ثم تحويلها للصندوق لتأمين قروض للشباب لإنشاء مشاريع انتاجية خاصة بهم للتخفيف البطالة، مشيرا إلى أن الصندوق يوفر 15 ألف دولار لكل مشروع بفائدة لا تتعدى 5%.

من جهته، تحدث سلهوب عن أهمية إنشاء مراكز تدريب مهني في محافظة الخليل في ظل التغيرات الاقتصادية والسياسية في الواقع الفلسطيني، وارتفاع معدلات البطالة، ما دفع إلى ضرورة إنشاء مركز تدريب مهني يلبي مخرجاته احتياجات سوق العمل، ويخفف من البطالة، مبديا استعداده لتوفير قطعة أرض مناسبة لإقامته.