الأخبار العقارية والاقتصادية

لقاء تشاوري لتمكين المهنيين والحرفيين من امتلاك شقق سكنية

عقدت سلطة النقد الفلسطينية وجمعية البنوك واتحاد المطورين العقاريين الفلسطينيين لقاءً تشاورياً حول آليات تمكين فئة الحرفيين والمهنيين من الحصول على تسهيلات عقارية وإسكانية من المصارف بهدف تملك شقق سكنية.

وشارك في الاجتماع، الذي عقد في مقر سلطة النقد برام الله، مدير دائرة انضباط السوق السيد علي فرعون، ومدير عام جمعية البنوك السيد نبيل أبو دياب، ورئيس اتحاد المطورين العقاريين المهندس نزار الريماوي، وأمين سر الاتحاد المهندس علاء أبو عين، ومدراء التسهيلات في المصارف العاملة في فلسطين.

وتم خلال الاجتماع مناقشة آليات تمكين العاملين في القطاع الخاص من الحرفيين والمهنيين والذين يشكلون ما نسبته ٤٠٪ من مجموع العاملين في فلسطين من الاستفادة من التسهيلات العقارية لتملك شقق سكنية، وما يمكن أن تقدمه المصارف من منتجات مصرفية موجهة لهذه الفئة وبشكل مخصص.

وخلص الاجتماع إلى مقترحات عدة منها إطلاق حملات توعية لفئة الحرفيين والمهنيين لتوثيق علاقاتها مع المصارف من خلال فتح الحسابات واستيفاء مدخلاتها عن طريق الحوالات البنكية والإيداعات لبناء علاقة مصرفية مع جهات التمويل، وأن تعمل المصارف على دراسة إمكانية صياغة منتجات مصرفية عقارية تتلاءم وإمكانيات واحتياجات الفئة المستهدفة.

وبنهاية الاجتماع تم التوافق على استكمال المشاورات مع الأطراف ذات العلاقة من مؤسسات ضمان القروض واتحاد المطورين العقاريين والمصارف للنظر في بحث السبل والوسائل الأخرى لتمكين وتعزيز قدرات هذا القطاع للوصول إلى روافد التمويل.