الأخبار العقارية والاقتصادية

الرئيس عباس يوعز بصرف رواتب موظفي غزة

أوعز الرئيس الفلسطيني محمود عباس، مساء الخميس، بصرف رواتب موظفي قطاع غزة، عن شهر مارس آذار الماضي، وما تبقى من راتب شهر أبريل.

كانت وزارة المالية، صرفت أنصاف رواتب لموظفي قطاع غزة، خلال وقت سابق من الأسبوع الجاري، مقابل راتب كامل لموظفي الضفة الغربية.

وقال الرئيس عباس في كلمة بأعمال المجلس الوطني أمس الخميس، إن خللا فنيا تسبب في تأخر صرف رواتب موظفي قطاع غزة.

وأعلنت الرئيس، أن البنوك العاملة في قطاع غزة ستبدأ فى صرف الرواتب (اليوم الجمعة)، إذ تشير توقعات إلى إمكانية فتح البنوك لأبوابها استثنائيا اليوم الجمعة.

ويبلغ عدد موظفي قطاع غزة الذين يتقاضون رواتبهم من الحكومة في رام الله، قرابة 58 ألف موظف مدني وعسكري، من إجمالي 140 ألف موظف عمومي في كل من الضفة وغزة.

وقال الرئيس عباس: “لم نتمكن من دفع الرواتب في غزة الشهر الماضي لأسباب فنية، وهذا ليس عقوبة ولا عقاب ولا أسمح بكلمة عقوبة أو عقاب، الإنسان لا يعاقب شعبه، هؤلاء أهلنا”.