الزراعة

ماذا أزرع في الصيف

المحاصيل الزراعية تختلف المحاصيل الزراعية التي يمكن أن يزرعها المزارع على حسب الموسم الزراعي، فهناك محاصيل شتوية تتحمّل برودة الجو، والرياح، وانخفاض درجات الحرارة، فتنمو دون أن يحدث لها ضرر، في المقابل هناك محاصيل صيفية تتحمل ارتفاع درجات الحرارة أو تحتاج لدرجات الحرارة العالية حتى تنضج، وفي هذا المقال سنذكر بعض المحاصيل التي يمكن زراعتها صيفاً وشتاءً، وشروط زراعتها. أنواع المحاصيل الزراعية محاصيل صيفيّة هي المحاصيل التي يتم زراعتها في أواخر شهر شباط إلى أواخر شهر أيار، حيث تستمر في النمو طيلة فصل الصيف، ويتمّ حصاد المحاصيل في آخر الصيف أو أول الخريف، أي في شهر آب، وأيلول، وتشرين الأول، أي يبلغ عدد أشهر هذا الموسم من ستة إلى ثمانية أشهر، ومن أشهر المحاصيل الصيفية: البطيخ، والخيار، والفقوس، والفاصولياء، واليقطين، والقرع، والبامية، والذرة، واللوبيا، والشمام. هذه المحاصيل يتم زراعتها بشكل مباشر، والمقصود بالزراعة المباشرة: أن يتم حفر حفرة عمقها ضعف طول البذرة، ثم وضع البذرة فيها، وتغطيتها بالتراب، ثم سقايتها، في حين تكون زراعة المحاصيل الصيفية التالية كالفلفل، والبندورة، والباذنجان على هيئة أشتال، أمّا الملوخيــة فتنثر بذورها نثراً. محاصيل شتوية هي المحاصيل التي يتم زراعتها من شهر تشرين الأول إلى شهر كانون الأول، ومن أشهر هذه المحاصيل: البروكلي، والملفوف الأحمر، والقرنبيط، والملفوف، والخرشوف، والشومر، والخس، والكرفس، والمهندبة، ويفضل زراعة هذه المحاصيل على هيئة أشتال، أمّا الكزبرة، والسبانخ، والجزر، والشمندر، واللفت، والجرجير، والبقدونس، والفجل فتُنثر بذورها على التربة، ثمّ يتم تقليبها حتى تُدفن، وتُزرع الفول، والبازيلاء مباشرة، في حين تكون زراعة الكراث والبصل على هيئة أثلام، والمقصود بالأثلام أن يتم صناعة خطوط في التربة على هيئة هضاب صغيرة، فتُزرع هذه البذور على رأس الهضبة. شروط نجاح إنبات البذور شروط داخلية متعلقة بالبذرة أن يكون الجنين في البذرة حيّاً. أن تحتوي البذور على مقدار كافٍ من المواد الغذائية في الفلقات. أن تكون البذور ناضجة، حيث يكون جنينها مكتمل النموّ حتى تستطيع البذرة الإنبات. شروط خارجية لا بدّ من توفر العوامل الآتية جميعها حتى ينجح إنبات البذرة: كمية كافية من الماء. الهواء. درجة الحرارة المناسبة. الضوء، حيث تتطلّب بعض البذور مستوى معيناً من الضوء أو الظلام حتى تنبت. وسط تنمو فيه البذور، مثل: التربة، وهنا يجب الإشارة إلى ضرورة الاهتمام بتسميد التربة خاصة السماد الطبيعي؛ لإمداد النبات بالغذاء المناسب له، ونموّه بالشكل المطلوب، ولكن دون الإفراط في عملية التسميد.