الأخبار العقارية والاقتصادية

رسالة من سكان مدينة حمد لوزير الأشغال العامة والإسكان

طالب أهالي من سكان مدينة الشيخ حمد آل ثاني في خان يونس، وزير الأشغال العامة والإسكان ، المهندس مفيد الحساينة بعفو سكان المدينة عن دفع الأقساط الشهرية الخاصة بإيرادات التمليك للمستفيدين من شقق مشروع مدينة الشيخ حمد السكنية.

وقال سكان المدينة “ذلك مراعاة للأوضاع المعيشية الصعبة التي يعيشها سكان قطاع غزة، ونظرا لما تمر به غزة من ظروف قاسية وفي ظل انقطاع وتقليص رواتب عدد كبير من موظفي الضفة الغربية وقطاع غزة”.

وهذا نص المناشدة التي وصلت الينا

بسم الله الرحمن الرحيم

معالي الوزير / المهندس مفيد الحساينة

وزير الأشغال العامة والإسكان

تحية طيبة وبعد ..

إن كانت هناك من كلمة حق وإشادة تستحق أن تقال لتأخذ موقعها الحقيقي للشخص الذي يستحقها فهي كلمة عبارة عن أسطر قليلة متواضعة، لكنها كبيرة المعنى لشخص هو كبير في شأنه وعمله خاصة، كما أن مبدأ عدم الاكتفاء بالشعارات والتمنيات تسبق خطوتكم وتؤكد امتلاككم للرؤية الدقيقة والملمة لأدق الأمور ومجرياتها بما تملكونه من قوة في المتابعة نابعة من حرصكم على مصلحة الوطن ولا شيء غير مصلحة الوطن وأبنائه وهو ما نريد أن نؤكده هنا. هذا إلى جانب حرصكم على متابعة سير المشاريع بغزة، رغم إنقسام الوطن، دون كلل أو ملل.

سيدي الوزير/ قد تفضلت وتكرمت دولة قطر بإعادة إعمار قطاع غزة وتمثل ذلك في مشاريع عديدة منها الوحدات السكنية مثل مدينة سمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني التي تم تخصيص الشقق فيها لذوي الدخل المحدود وقامت وزارة الأشغال العامة والاسكان باجراء بحث اجتماعي عن الفئة المستهدفة التي تستحق الحصول على شقة وذلك بالتعاون مع كافة الدوائر الحكومية والمخاتير حتى وصلت لأكثر الناس فقراً بعد تمحيص دقيق طويل المدة حيث اشترطت الوزارة بأن لا يكون لدى المستفيد أي أملاك تُذكر وأن يكون مستأجر لعدة سنوات وأن يكون من ذوي الدخل المنحفض واعتمدت 2324 أسرة يفترشون الشقق المُستأجرة في أزقة قطاع غزة المكلوم مثلقين بالديون المتراكمة ولن نستطيع وصف أحوال المستفيدين فقراً منا لقطوف البلاغة فقطاع غزة غني عن التعريف وما بالكم بمن انطبقت عليهم شروط الانتفاع التي وُصفت بالتعجيزية فمن نجحوا في اجتياز فلاتر مؤسسات الحكومة هم الأشد فقراً وعذاباً هم من عاشوا متاهة البحث عن الاستقرار ومصاريف الايجار وسجلات الغارمين في السجون تشهد بذلك.

وقامت دولة قطر بتأجيل دفع الأقساط بداية العام الجاري، ولكن نلفت إلى سيادتكم، أن العديد من الذين وقعت عليهم القرعة وحصل على نصيب شقة في مدينة حمد، لم يتمكن من دفع الدفعة الاولى، بسبب الفقر الشديد، وقام الذي حصل على شقة قام ببيع أسمه للمواطنين الذين لم يحالفهم الحظ بإمتلاك شقة في مدينة حمد، وذلك لعدم إمكانية دفع المبلغ الأول بقيمك 5 آلاف دولار وإحضار كفيلين من الموظفين.

وخلال الشهر الثاني بعد تأجيل تحصيل الأقساط ، تفاجئنا بخصم ، على أكثر من 60 عائلة مستورة ، ولولا فضل الله ثم طهارة بصمتكم ، وتوضيح معاناة السكان لسفير دولة قطر العمادي بتأجيل الأقساط لانتقل غالبية سكان المدينة للاقامة في السجون أؤلئك المعذبين الصابرين الذين ينحدرون من أصول أعيتها المعاناة ولم يرث أيٍ منهم متراً واحداً من الأراضي والعقارات والأثاث بل تورثوا مسلسل العذاب ولا يملك الواحد منهم سوى الحلم بحياة كريمة بلا ديون قبل الممات.

علماً أن الخصم فقط من خلال البنك الوطني الإسلامي ، لم يخصم على الكفلاء من بنك الإنتاج الفلسطيني

واليوم يُضرب الحصار على قطاع غزة ، لهذا فإنه يحذونا الأمل الكبير أن يشملنا جميعاً الاعفاء، والله نسأل أن ينعم الخير على قطاع غزة وأن تتم المصالحة الفلسطينية على خير، حتي يتحسن الوضع الاقتصادي .

وتقضلوا بقبول فائق التقدير والاحترام.

سكان مدينة سمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني

للتواصل  : 0598934770 – 0598272774