الأخبار العقارية والاقتصادية

“باديكو القابضة” وشركاتها التابعة تسير بالطريق الصحيح وبخطى ثابتة

أعلنت شركة فلسطين للتنمية والاستثمار (باديكو القابضة)، إنها استمرت في تحقيق النمو في أرباحها التشغيلية في عام 2017، حيث زادت عن 34 مليون دولار ونمت بنسبة 4% مقارنة مع العام السابق، إلاَ أنً تكاليف إعادة هيكلة شركات المجموعة، أدى إلى انخفاض صافي الربح العائد إلى المساهمين إلى 7.31 مليون دولار في عام 2017 من حوالي 19.01 مليون دولار في عام 2016.

وقال رئيس مجلس إدارة الشركة منيب المصري، معقبا على هذه النتائج، إن “هذا الانخفاض في الأرباح مؤقت، حيث جاء نتيجة المخصصات التي أخذتها الشركات التابعة، وخصوصا بريكو، حيث بلغ إجمالي هذه المخصصات حوالي 15 مليون دولار، وشملت مخصصات الذمم المشكوك في تحصيلها، ومخصصات تدني قيمة بعض الأصول والمشاريع العقارية، إضافة إلى خسائر تقييم الاستثمارات المالية وأصول أخرى”.

وأضاف أن الاقتصاد الفلسطيني ما زال يئن تحت وطأة الأوضاع السياسية، حيث تلقت عملية السلام، المتوقفة أصلا، ضربة جديدة بإعلان الرئيس الأميركي دونالد ترمب القدس عاصمة لإسرائيل، سبقه في عام 2017 سلسلة من الأحداث، كان أبرزها محاولات إسرائيل تركيب أجهزة مراقبة على مداخل المسجد الأقصى، وما تبع ذلك من هبة شملت جميع الأراضي الفلسطينية، يضاف كل ذلك عدم وصول عملية المصالحة الداخلية إلى مبتغاها حتى الآن.

وقال المصري إن هذه الأحداث تركت آثارا سلبية كبيرة على الاقتصاد الفلسطيني عموما، وأداء الشركات بشكل خاص، وعلى رأسها “باديكو القابضة” أكبر مجموعة استثمارية في فلسطين، حيث ما زال الاحتلال يضع العراقيل المثبطة للقطاع الخاص، ترافق ذلك مع استمرار التوسع في الإنفاق العام، والذي يفوق قدرات الاقتصاد الفلسطيني المحدودة، وتراجع المساعدات الخارجية، ومع الإقرار بما تحقق من تقدم على صعيد إصلاح المالية العامة لجهة زيادة الإيرادات وترشيد الإنفاق، إلا أن هذه الخطوات ما زالت بحاجة إلى المزيد من العمل لتعزيزها وصولا إلى التوازن المطلوب بين القدرات الاقتصادية المحدودة من جهة، ومتطلبات تقديم مستوى لائق من الخدمات للمواطنين.

وكان عام 2017 عام إعادة هيكلة الشركة وشركاتها التابعة، تنفيذا لقرار مجلس الإدارة في شهر تموز الماضي المتعلق بتوحيد سياسات شركات المجموعة وضبط النفقات والتكاليف الإدارية، وإجراء ما يلزم من إعادة هيكلة لمواجهة المرحلة والظروف الصعبة بهدف النهوض بالشركة ودعم الاقتصاد الفلسطيني.

أداء جيد لـ”الصناعية” و”بوابة أريحا” و”نخيل فلسطين”

وشهد عام 2017 تحسنا واضحا ومتفاوتا في ربحية الشركات التابعة والحليفة الأخرى، كشركة فلسطين للاستثمار الصناعي التي نمت أرباحها بنسبة 14% لتصل إلى 7.76 مليون دولار، كما تحسن أداء شركة بوابة أريحا للاستثمار العقاري وشركة نخيل فلسطين للاستثمار الزراعي، واللتان بدأتا في عام 2017 بتوليد عوائد من المتوقع أن تنمو من سنة مالية إلى أخرى.

تعزيز النمو في المرحلة المقبلة

وتولي باديكو اهتماما خاصا للقطاع العقاري وتعتبره أحد دعائم الربحية في المرحلة المقبلة، حيث تدار بريكو بواسطة لجنة القطاع العقاري في باديكو القابضة والتي تعمل، بالتوازي مع عملية إعادة الهيكلة، على تطوير جملة من المشاريع، بشكل مكثف، في المنطقتين الصناعيتين في غزة وأريحا، وهي مشاريع تحظى بفرصة عالية، كما أنً بريكو على وشك إطلاق مشروع لإنتاج 7 ميغاواط كهرباء من الطاقة الشمسية في منطقة غزة الصناعية بكلفة 12 مليون دولار، كبداية للتوجه نحو الاستثمار في هذا القطاع، وسيكون المشروع الثاني في هذا المجال في منطقة أريحا الزراعية الصناعية.

فقد أظهرت شركة بوابة أريحا للاستثمار العقاري تطورا لافتا، حيث تتواصل أعمال إنشاء المرحلة الأولى من هذا المشروع، وتسويق حقوق التطوير لمستثمرين، إذ وقعت عقود مع خمسة مطورين لبناء فلل على مساحة 83 دونما، إضافة إلى مواصلة العمل لإنشاء البنية التحتية.

هذا بالإضافة لشركة نخيل فلسطين للاستثمار الزراعي، حيث شهد عام 2017 عدة تطورات بدأت بتوقيع الشركة اتفاقية تمويل مع هيئة التشجيع والمشاركة من أجل التعاون الاقتصادي المساهمة العامة الفرنسية “Proparco” بقيمة 10 ملايين دولار أميركي، وعلى إثر ذلك قامت الشركة بتوسعة مزارعها عن طريق شراء شركة السلطان للفواكه الطازجة ليرتفع عدد المزارع المملوكة للشركة من 6 إلى 8 مزارع وليصل عدد أشجار النخيل المزروعة إلى حوالي 42 ألف شجرة نخيل على مساحة تقدر ب 3400 دونم. كما قامت الشركة بزيادة الطاقة التخزينية لديها حيث تتسع مخازنها المجمدة لما يقارب 3000 طن من التمور.

وشهدت شركة فلسطين للاستثمار السياحي وشركاتها التابعة، تحسنا ملحوظا في أدائها، وخصوصا فيما يتعلق بتقليص النفقات، وتحقيق أرباح تشغيلية وبالتالي تقليص خسائرها بشكل ملموس مقارنة مع الأعوام السابقة.

 ولفت المصري إلى أن العمل في هذا القطاع سيتركز في المرحلة المقبلة على فندقي: سانت جورج في القدس للاستفادة من تزايد السياحة الإسلامية إلى المدينة المقدس، والمشتل في قطاع غزة مع تقدم عملية المصالحة، “التي نأمل أن تنجز في جميع مراحلها هذا العام، بما يطوي صفحة الانقسام البغيض”.

الأداء المالي

وفيما يتعلق بالأداء المالي لعام 2017، فقد ارتفعت الإيرادات الموحدة لمجموعة “باديكو القابضة” بنسبة 8.2% إلى حوالي 142.69 مليون دولار مقارنة مع حوالي 131.93 مليون دولار في عام 2016، مدفوعة بارتفاع الإيرادات التشغيلية للشركات التابعة بنسبة 17.3% إلى حوالي 108.32 مليون دولار في عام 2017 من 92.30 مليون دولار في عام 2016، قابله ارتفاع في المصاريف التشغيلية للشركات التابعة بنسبة 12.8% لتصل إلى 79.57 مليون دولار في عام 2017 من 70.54 مليون دولار في عام 2016. فيما بلغ إجمالي موجودات الشركة في نهاية عام 2017 حوالي 841.67 مليون دولار وهو نفس مستواه تقريبا في نهاية عام 2016، فيما بلغ مجموع حقوق الملكية 520.04 مليون دولار، منها 421.10 مليون دولار حقوق الملكية العائدة إلى مساهمي الشركة.