الأخبار العقارية والاقتصادية

الحكومة تزيد الجمارك على سيارتي هيونداي اكسنت وتوسان في فلسطين

قال اكرم عواودة مدير عام اتحاد مستوردي السيارات المستعملة في فلسطين، ان ارتفاعاً مرتقباً على أسعار سيارات هيونداي “اكسنت” و”توسان” المستوردة، في الأسواق الفلسطينية.

وبين عواودة للاقتصادي، أن أسباب الارتفاع تعود إلى زيادة نسبة الجمارك على أنواع هذه السيارات من قبل دائرة الجمارك في وزارة المالية الفلسطينية.

وتواصل الاقتصادي مع معرض “ترانزيت” للسيارات في مدينة بيتونيا، وأكد أن أسعار سيارات هونداي اكسنت وتوسان ارتفعت نحو 3500 شيكلا عن سعرها ما قبل زيادة نسبة الجمرك.

وبين “ياسر أبو البها” مدير المعرض في حديث مع الاقتصادي، أن المستورد الفلسطيني كان يدفع قبل رفع نسبة الجمرك على سيارة الاكسنت حوالي 16700 شيكلا، والان أصبح يدفع بعد الرفع 21 الف شيكلا على السيارة الواحدة.

كذلك الأمر بالنسبة لسيارات هيونداي توسان المستوردة، التي أصبحت قيمة جمركها، قرابة 31 ألف شيكل.

وأكد أن وزارة المالية، كانت تنوي زيادة الجمارك على أسعار هاتين السيارتين بنحو 6500 شيكلا، قبل أن يتم خفض الزيادة إلى 3500 شيكل بعد مفاوضات طويلة بين الأطراف المعنية.

وحاول مراسل الاقتصادي التواصل مع الإدارة العامة للجمارك والمكوس في وزارة المالية، لكن تعذر الوصول إليهم.

بدوره، أكد مدير عام اتحاد مستوردي السيارات المستعملة، أن الاتحاد سيقوم برفع “تظلم” إلى مدير عام الجمارك لؤي حنش.

وتعد سيارتا هيونداي أكسنت وتوسان، من الأكثر مبيعا في السوق الفلسطينية، إضافة لسيارة سيات ليون، خلال العام الماضي 2017 والعام الجاري.

وكانت وزارة المالية قد أقرت رفع نسبة الجمرك على سيارة سيات ليون، قبل أن تتراجع عن قرارها، لأن السيارات المستوردة قد تم فعلا دفع جمركها، بحسب ما علم الاقتصادي من مصادر مطلعة.

مدير معرض ترانزيت، ياسر ابو البها، قال إن المعرض استورد من سيارات هيونداي اكسنت حوالي 700 سيارة جميعها موديل 2016، وحوالي 350 – 400 ” جيب ” هيونداي ” توسان “.

بينما وصلت اعداد السيارات المستورة الى فلسطين خلال 2017، حوالي 22 الف مركبة بحسب ما افاد اكرم العواودة.

ويقصد بالسيارة المستوردة، تلك المستعملة التي لا يكون عددها “صفر” ويتم شراؤها من معارض السيارات المنتشرة وليس من الوكيل.

بينما سيارة الوكالة هي التي يكون عدادها “صفر” وتتميز بكفالة الوكيل، وتأتي من الشركة الام للسيارة عن طريق الوكلاء الرسميين.

وقالت وزارة النقل والمواصلات الفلسطينية، إنها رخصت 32920 مركبة جديدة في الضفة الغربية خلال العام الماضي 2017.

ويقصد بالمركبات الجديدة، هي المركبات التي ترخص للمرة الأولى، لدى الجهات الرسمية في فلسطين.

وبحسب بيانات حصل عليها الاقتصادي من وزارة النقل والمواصلات، بلغ عدد المركبات الخاصة (برايفت) المسجلة لأول مرة خلال العام الماضي 27626 مركبة.