الأخبار العقارية والاقتصادية

أسباب رفع الفائدة على القروض في فلسطين

قال الخبير الاقتصادي محمد خبيصة ان سبب رفع اسعار الفائدة على القروض في فلسطين يرجع الى قرار مجلس الاحتياطي الاتحادي (الفيدرالي الأمريكي)  برفع اسعار الفائدة قبل اسبوعين  على الاموال الاتحادية بربع نقطة مئوية الى نطاق 1.75% – 2%.

واضاف خبيصة  ان اي قرار للفيدرالي الامريكي برفع اسعار الفائدة على القروض  ينعكس مباشرة على كل فوائد القروض المقدمة بالدولار الامريكي او العملات المربوطة به.

وتابع “في 2018 هذا هو الرفع الثاني الذي يقوم به الفيدرالي الامريكي على اسعار الفائدة في حين في 2017 تم رفعها 3 مرات ويُتوقع من الان حتى نهاية العام الجاري ان يتم رفع اسعار الفائدة مرتين حسب بيان الفيدرالي الامريكي قبل اسبوعين”.

واشار الى ان أسعار الفائدة الأمريكية ظلت منذ 2007 – ديسمبر 2016 ثابتة دون تغيير متأثرة بالأزمة المالية العالمية ثم تباطؤ نمو الاقتصاد الأمريكي والعالمي والمؤشرات الأخرى المرتبطة بالفائدة الأمريكية (التضخم.. سوق العمل.. قوة الدولار).

واوضح الخبير الاقتصادس خبيصة انه من المهم أن توضح البنوك لكل مقترض ان هناك ارتفاعا طرا على اسعار الفائدة وما اسباب ارتفاعها معتبرا ان تعامل موظف البنك مع المقترض على أنه خبير مصرفي  نوعاً من الاستغفال والغش المبطن.

واكد ان هناك بنوكاً على الأقل تعطي احتراما لعملائها وتبلغهم أنه تم أو سيتم رفع أسعار الفائدة، وهناك بنوك تنفذ دون أن تبلغ وهذا فيه تقليل من احترام البنك للعميل مشددا على انه من المفترض ان تكون العلاقة بين العميل والبنك شفافة ومبنية على الاحترام لانها ليست علاقة عابرة