الأخبار العقارية والاقتصادية

البنك الوطني

البنك الوطني (TNB) هو البنك الأسرع نمواً في فلسطين، وأحد أفضل مزودي الخدمات المصرفية المتكاملة والشاملة في الوطن لقطاعي الشركات والأفراد بالإضافة إلى تقديمه للخدمات الاستثمارية والخزينة وتمويل المشاريع المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر.

يتمتع البنك الوطني بقاعدة مساهمين هي الأكبر بين المصارف في الوطن والتي تتجاوز 10.000 مساهم ومساهمة، ويدار من قبل مجلس إدارة مكون من أكبر الشركات الفلسطينية ومن ضمنها: صندوق سراج فلسطين الأول، شركة المشاريع الإستثمارية، شركة الإتصالات الفلسطينية شركة باديكو القابضة، شركة مسار العالمية للإستثمار، بنك الإتحاد الأردني، شركة بيرزيت للأدوية، شركة المشارق للإستثمار.

تحت شعار “بخطى واثقة”، يقدم البنك الوطني أجود الخدمات المصرفية والأكثرها حداثة وتطورا في السوق المصرفي الفلسطيني، ويسعى إلى أن يكون الخيار الوطني للمواطنين الذين يبحثون عن مزود خدمات مالية قوي وآمن ومواكب للتطور والحداثة.

يعتبر البنك الوطني ثاني أكبر بنك فلسطيني من حيث حجم رأس المال المدفوع والبالغ 75 مليون دولار أمريكي، ويقدم خدماته المصرفية لأكثر من 63 ألف عميل من خلال شبكة فروعه المنتشرة في مختلف محافظات الضفة الغربية وشبكة صرافاته الآلية المتواجدة في أكثر الأماكن حيوية، كما يقدم البنك الوطني خدماته كذلك من خلال قنواته الإلكترونية الحديثة مثل الصيرفة الإلكترونية  Online Bankingوتطبيق TNB Mobile للهواتف المحمولة الذكية.

أهداف البنك:

1. تقديم خدمات مالية ذات جودة عالية للعملاء من خلال فهم أفضل لاحتياجاتهم ورغباتهم.

2. أن يصبح البنك رائدا في مجال توفير حلول مالية مبتكرة لعملائه، واستخدام تطبيقات التكنولوجيا الحديثة وان يكون السباق في إدخالها إلى السوق المصرفي الفلسطيني.

3. تلبية توقعات وطموح المستثمرين، مع الإبقاء والمحافظة على مصالح العملاء في الوقت ذاته.

4. تلبية احتياجات العملاء المصرفية بأقصى درجات المهنية.

5. عكس هوية البنك الوطنية في كافة التعاملات والاتصالات مع المجتمع المحلي من خلال برنامج المسؤولية الاجتماعية الخاص بالبنك.

تاريخ النشأة
نشأ البنك الوطني بهويته الحالية في العام 2012 اثر اندماج بنك الرفاه لتمويل المشاريع الصغيرة والبنك العربي الفلسطيني للاستثمار والعلاقة الإستراتيجية التي تربطه بمساهميه، ليتحول البنك اثر ذلك إلى بنك تجاري شامل يقدم كافة الخدمات والحلول المصرفية إلى قطاعي الأفراد والشركات بالإضافة إلى خدمات الاستثمار والخزينة مع إبقاءه على المحفظة الأكبر لتمويل المشاريع الصغيرة ومتناهية الصغر.

وتماشيا مع هذا التطور في الخدمات المقدمة، قام البنك الوطني بتحديث نظامه البنكي بشراء نظام Temenos T24 الدولي، الذي يعد من أفضل النظم البنكية على مستوى فلسطين ليقدم لعملائه الخدمات المصرفية بمعايير عالمية.

في مطلع العام 2015 استحوذ البنك الوطني على أصول والتزامات بنك الإتحاد الأردني في فلسطين لينضم الأخير كشريك استراتيجي في البنك الوطني بنسبة 10% من رأس المال المدفوع ولتكون هذه أول عملية استحواذ لبنك فلسطيني على بنك أردني.

الجوائز
حصد البنك الوطني العديد من الجوائز المحلية والعالمية ومن ضمنها جائزة أمان للنزاهة عن العام 2012، وجائزة البنك الأسرع نموا في فلسطين عن أدائه المالي للعام 2013 من مؤسسة CPI Financial وبتصنيف المجلة الصادرة عنها The Banker Middle East، وفي العام 2014 صنفت المجلة ذاتها البنك الوطني بالبنك الأسرع نموا في الشرق الأوسط من حيث النمو في الأصول والمطلوبات. كما حصد البنك الوطني في العام 2015 جائزة البنك الأكبر من حيث قاعدة المساهمين من قبل الإتحاد الدولي للمصرفيين العرب.

برامج وخدمات

شكراً قليلة عليكي.. تم تصميم حساب التوفير من حَياتي لتشجيغ المرأة على الادّخار، ولتأمين مستقبلها وإتاحة المجال لها لتلبية احتياجاتها الشخصية من تسوّق، أو سفر، أو استثمار.

ويتميّز حساب التوفير بحملات مستمرة على مدار العام تمكّنها من الفوز بجوائز قيّمة خاصة بها: ليرات ذهب، وطقم ألماس، والجائزة الكبرى وهي “بيت وسيارة وراتب شهري لمدة 20 عام”.

تبدأ الحملة بتاريخ 2017/7/4 وتنتهي بتاريخ 2018/7/4،

جوائز الحملة:
1. الجائزة الكبرى: شقة في منطقة سكن العميلة، بالإضافة إلى 500$ راتب شهري لمدة 20 عاماً وسيارة

2. يتم السحب على الجائزة الكبرى في شهر 7/2018

3. 10 أونصات ذهب (أونصة ذهب شهرياً لفائزة واحدة)

4. طقم ألماس

تمكين المرأة في العمل

البنك الوطني يؤمن بقدرة المرأة الفلسطينية في إحداث التغيير في المجتمع، حيث تشكل نسبة الإناث الموظفات 33% من إجمالي نسبة العاملين في البنك، بينما تشكل الإناث نسبة 19.1% من القوة العاملة في سوق العمل الفلسطيني.

يؤمن البنك الوطني بالمساواة بين الجنسين في الحصول على الفرص والمناصب في العمل، حيث يستثمر البنك في موظفاته من الإناث بإعطائهم الدورات التدريبية اللازمة وتشجيعهم على إكمال التعليم العالي للمنافسة أكثر في العمل. تشغل الإناث في البنك الوطني العديد من المناصب الحيوية والمهمة مثل مدراء دوائر ورؤساء أقسام.

أرباح البنك الوطني للربع الأول من العام الجاري

ضاعفت صفقة استحواذ شركة يقودها البنك الوطني، على البنك الإسلامي الفلسطيني، الشهر الماضي، من صافي أرباح البنك خلال الربع الأول من العام الجاري، حيث بلغ صافي أرباح البنك الوطني 5.55 ملايين دولار في الربع الأول من العام الجاري.

ويشمل هذا الرقم، صافي أرباح البنك الوطني، إضافة لصافي أرباح البنك الإسلامي الفلسطيني، معاً، للربع الأول من العام الجاري.