الأخبار العقارية والاقتصادية

381 حادث سير منذ بداية شهر رمضان

ارتفعت حوادث السير في الثلث الأول من شهر رمضان المبارك، مقارنة مع الفترة ذاتها من العام الماضي، حسب إحصائية صدرت عن شرطة المرور الفلسطينية.

قال المتحدث باسم الشرطة المقدم لؤي إرزيقات، إن الشرطة سجلت في الفترة المرصودة وقوع   381 حادث سير، فيما سجلت في العام الماضي من الفترة ذاتها وقوع 347 حادثا، اي بارتفاع ما نسبته 9.7%، بينما كانت الوفيات 4 حالات وفاة في العامين، دون تغير يذكر، فيما وقعت 266 إصابة في هذه الحوادث في عام 2018، ولكن كانت 247 إصابة في عام 2017 بارتفاع ما نسبته 8.5%.

وبيّن ارزيقات، أن الأسباب الرئيسية لهذه الحوادث هي قيادة المركبات تحت تأثير الإرهاق، والتعب، والنعاس، خاصة ان المواطنين اعتادوا على سهر ليالي شهر رمضان، ثم يبدأون بقيادة المركبات، قبل أخذ قسط وافر من الراحة، ويتوقعون أن الطرقات خالية، وخاصة في ساعات الصباح، ويرتكبون الأخطاء المرورية القاتلة، كالسرعة، والتجاوز الخاطئ، واستخدام الهاتف النقّال، إضافة لتذرع بعض السائقين بالصيام لارتكاب السلوكيات السلبية أثناء القيادة، ما يتسبب بحوادث سير وإشكاليات قد تفضي لشجارات.

وأوضح أن الشرطة كثفت من إجراءاتها للحد من هذه الحوادث، وتم إتلاف 20% من المركبات غير القانونية، وايقاف 38% عن العمل، وتسجيل 14% من المخالفات مرورية عما كانت عليه في العام الماضي، وكثفت من تواجدها على الطرقات، ومداخل المدن، وعلى المفترقات، وحملات التوعية والإرشاد بشكل كبير.