الأخبار العقارية والاقتصادية

تسهيلات من كهرباء القدس للمشتركين خلال رمضان

أعلن رئيس مجلس إدارة شركة كهرباء محافظة القدس يوسف الدجاني، أن مجلس الإدارة اتخذ قراراً اليوم بتقديم تسهيلات للمشتركين في مختلف مناطق الامتياز طيلة شهر رمضان المبارك مراعاة للظروف الاقتصادية.

وقد أوضح علي حمودة، مساعد المدير العام لشركة كهرباء القدس أن هذه التسهيلات ستكون باعتماد مرونة في قطع التيار الكهربائي للمتخلفين عن الدفع، وبالتالي ليونة في تحصيل الديون للكهرباء المنزلية.

وقال الدجاني أن هذا القرار الذي اتخذته الشركة يأتي في إطار حرص مجلس الإدارة وإدارتها التنفيذية على مواصلة الخدمة لمشتركيها، وأيضاً مراعاة لظروفهم الاقتصادية الصعبة، خصوصاً خلال الشهر الفضيل الذي تزداد فيه التزامات الأسر الفلسطينية.

وأكد الدجاني أن الشركة تحرص كل الحرص على أن يكون الشهر المبارك شهراً يستطيع فيه المواطن أن يمارس شعائر الشهر الفضيل في أجواء من التواصل والمحبة والأخوة، بعيداً عن الممارسات الخارجة عن أخلاقيات وقيم الشهر المبارك، والمتمثلة في تخلف بعض المشتركين عن الدفع وتسديد الفواتير، أو سرقة التيار الكهربائي والتعدي على الشبكات.

وأشاد الدجاني بجهود إدارة الشركة وكافة الموظفين والعاملين والطواقم الفنية والهندسية التي دأبت على العمل ليلا ونهارا، لخدمة المشتركين في مختلف المدن والقرى والمخيمات، وسعيها إلى توفير التيار الكهربائي دون حدوث أية أعطال فنية، وبذل كافة الجهود اللازمة لصيانة شبكات الكهرباء؛ من أجل عدم حدوث انقطاع للتيار الكهربائي في ظل الأوضاع الاقتصادية الصعبة التي يعاني منها شعبنا.

وثمن الدجاني وقوف كافة المؤسسات الرسمية وغير الرسمية والمشتركين في مختلف مناطق الامتياز إلى جانب الشركة في محنتها الحالية، مؤكداً أن “شركة كهرباء محافظة القدس تتعهد بتقديم أفضل الخدمات على الرغم من أي ظرف يمكن أن تمر به، مواصلة إنارة الشوارع في مدينة القدس والمدن الأخرى ، حفاظاً على الأجواء الرمضانية التي اعتاد المواطنون عليها خلال شهر رمضان.

بدوره بين و م. هشام العمري المدير العام للشركة أن الطواقم الفنية في الشركة انتهت من أعمال التزيين في شارعي الزهراء وصلاح الدين في القدس إضافة إلى تزين شوارع مدن رام الله وبيت لحم أريحا احتفاء بحلول شهر رمضان المبارك، بالإضافة إلى تركيب مظلة كبيرة للمواطنين قرب الحاجز العسكري في محافظة بيت لحم للتخفيف عن الصائمين والمصلين معاناة طول الانتظار على الحاجز في ظل أجواء الصيف الحارة خلال الشهر الفضيل.

وطالب العمري كافة المشتركين المتخلفين عن الدفع إلى المسارعة في دفع فواتير الكهرباء المتراكمة وتسديد ديونهم، عن التعديات على الشبكات وسرقة التيار الكهربائي، وانتهاز بركة شهر رمضان، للحد من السرقات المحرمة شرعاً وقانوناً،مشيراً أن مفهوم التعاون والتكاتف والنهي عن ما هو محرم شرعاً وقانوناً يأتي في صلب غايات شهر الصيام المبارك.

كما دعا العمري كافة المشتركين إلى اتباع الممارسات الصحيحة التي تهدف إلى الترشيد في استهلاك التيار الكهربائي والاستخدام الأمثل والصحيح للأجهزة الكهربائية في المنازل وأماكن العمل، خاصة في هذه الأجواء الحارة من الصيف، وأيضاً مع حلول الشهر الكريم، الأمر الذي يزيد من الضغط على شبكات الكهرباء في مناطق امتياز الشركة، آملاً أن ينعم المشتركون في هذا الشهر والذي تكثر فيه المناسبات الاجتماعية، وصلة الرحم بخدمة التيار الكهربائي دون أية أعطال أو انقطاعات، نتيجة لأية سرقات أو تعديات.

وفي إطار الخطط التطويرية التي تنفذها الشركة في مختلف مناطق امتيازها للارتقاء بخدمات الكهرباء عبر توظيف التكنولوجيا لخدمة المشتركين أوضح العمري أن الشركة مستمرة استبدال العدادات التقليدية بعدادات ذكية في مختلف مناطق امتيازها، بهدف التسهيل على المشتركين وتوفير الوقت والجهد في الحصول على الخدمة الأفضل، حيث تم استبدال نحو 84595 عداد في جميع مناطق الامتياز، منذ بداية عام 2011 حتى اليوم.