الأخبار العقارية والاقتصادية

“كريم” تستأنف نشاطها في رام الله

قالت شركة كريم لخدمات توصيل الركاب، يوم الأربعاء، إنها استأنفت خدماتها في مدينة رام بالله بعدما توصلت إلى اتفاق مع وزارة النقل والمواصلات.

كانت كريم التي مقرها دبي قد علقت خدماتها في رام الله في نوفمبر تشرين الثاني، بعد أربعة أشهر من بدء الخدمة هناك، بناء على طلب الحكومة.

وقالت في بيان لها، إنها اتفقت مع وزارة النقل والمواصلات الفلسطينية على أن تكون أجرتها مماثلة لأسعار سيارات الأجرة العادية.

واستأنفت الشركة خدماتها بسائقي الأجرة المرخصين فقط لكنها تخطط لإضافة السيارات الخاصة لاحقا، وتعتقد أن خدماتها ستظل تنافسية حتى مع تساوي أجرتها مع سيارات الأجرة العادية.

وقالت الشركة إنها سجلت مئات السائقين في الضفة الغربية حيث يرتفع معدل البطالة بين الفلسطينيين.

ومن المتوقع أن تتمكن شركة كريم من تشغيل 5000 كابتن من الشباب العاطلين عن العمل وسائقي الأجرة في فلسطين خلال السنوات الثلاث المقبلة.

وبدأت كريم خدماتها في نابلس بالضفة الغربية وفي مدينة غزة هذا العام، وقالت إنها ستواصل دراسة العمل في مدن أخرى بالأراضي الفلسطينية.

وشهدت الخدمة خلال فترة عملها في رام الله، إقبالا لافتا من الزبائن، وأصحاب المركبات الذين تقدموا ليكونوا كباتن للشركة.