الأخبار العقارية والاقتصادية

حملة ” انت ما تزيدها.. احنا بس بنزيدها” المنتشرة بالضفة الغربية

انتشرت على لوحات الإعلانات في المدن الفلسطينية، حملة بعنوان “انت ما تزيدها.. احنا بس بنزيدها”.

هذه الحملة التي لم تعرف لمن تعود، أثارت فضول المواطنين ولفتت انتباه الناس ودفعتهم للتساؤل حول مصدر الحملة والمحتوى المنتظر منها.

وفي جولة قام بها الاقتصادي في شوارع مدينة رام الله، أعرب العديد من المواطنين عن تشوّقهم لمعرفة مصدر الحملة، وما هو المقصود منها.

وعبّر المواطن شهاب محمّد عن إعجابه بالتصاميم الملفتة مشيرا أنه يعمل بالتصميم، وبالتالي لفتت انتباهه بساطة التصاميم وقدرتها على ايصال الفكرة المرجوّة من الاعلان.

بينما قال المواطن محمد شروف: “”يبدو أن الشركة المطلقة للحملة واثقة بنفسها، ذلك ما يبدو من  خلال العبارات المستخدمة ومن سعة الانتشار”.

وقالت روان وهبة أنه ليس لديها أية تكهنات حول مصدر هذه الحملة، نظراً لكثرة الحملات التي انتشرت مؤخراً، إلا أنها تبدو قوية وملفتة.

يذكر أن هذه الحملة انطلقت مطلع الاسبوع الحالي، هذا وتشهد بداية العام الجديد، العديد من الحملات الجديدة للشركات والمؤسسات الفلسطينية.