ديكور

رقي الهندسة بخيوط واضحة وأنيقة

كأنها تغسل قدميها بأمواج البحر وتلتحفُ الغيوم غطاءً، هذه الشقّة المترامية المساحة في أحد المباني البيروتية الشاهقة، خطّطتها ونفّذتها المهندسة ندى كحول بشغف وإحساس كبيرين.

انطلقت في تصميمها من النقطة الصفر وأعادت تقطيعها بما يتناسب ورؤيتها الهندسية.