الأخبار العقارية والاقتصادية

خطوات سهلة لتوفير الأموال

يواجه العديد من الأشخاص مشكلة في توفير المال أو ادخاره، فعلى الرغم من معرفة أهمية هذه المسألة، إلا أن البعض يستصعب تنفيذها على أرض الواقع، ولهذا تقدم لكم سلطة النقد الفلسطينية أربع خطوات بسيطة ستساعدكم على التوفير.

تتمثل الخطوة الأولى في تحديد أهدافك؛ فعليك أن تبدأ أولا بوضع قائمة أهداف ترغب في تحقيقها والمبلغ الذي تحتاجه لذلك، مثل: السفر، وبعدها يمكنك اقتطاع مبلغ من الدخل اليومي أو الشهري لتحقيق الهدف، وعليك أن تنتبه بإعطاؤ الأولوية للأهداف الأكثر أهمية، وفي حال كان توفيرك للنقود غير كاف؛ قم باستشارة الأهل أو الأصدقاء حول إمكانية القيام بأعمال تساعد في الحصول على مزيد من الأموال.

وثانيا؛ عليك أن تقوم بحساب الدخل والمصاريف: فقبل أن تبدأ بعملية التوفير يجب عليك معرفة دخلك وكيف تقوم بصرفه، وكذلك وضع خطة شهرية للدخل والمصروف الذي تنفقه، وتسجيل جميع مصادر دخلك والمصاريف التي ستنفقها خلال الشهر أو الأسبوع.

ثالثا؛ اضبط مصروفك: بعد أن تعرف أين وكيف ستنفق أموالك، يمكنك تحديد الوسائل التي تستطيع فيها توفير المال، على سبيل المثال:

** يمكنك أخذ الطعام من المنزل بدلا من شراؤه.

**قارن الأسعار خلال عملية الشراء وابحث عن العرض الأفضل.

** اشتري ما تحتاج وليس ما ترغب.

** من الأفضل مشاهدة فيلم في المنزل مع الأصدقاء بدلا من الذهاب إلى السينما، لما يترتب على ذلك من مصاريف التذكرة والنقل والمسليات.

أما الخطوة الرابعة، فتتمثل بمتابعة إجرائك في عملية التوفير لتتأكد أنك على الطريق السليم، واستخدام الموازنة التي قمت بإعدادها لمساعدتك في تتبع دخلك ومصروفك.

تأتي هذه الفعالية ضمن مجموعة من الأنشطة في فعاليات الأسبوع المصرفي للأطفال والشباب الذي ستنظمه سلطة النقد اللفلسطينية سلطة النقد  في السادس عشر في آذار من كل عام، بالشراكة مع وزارة التربية والتعليم والبنوك الفلسطينية وبرنامج التعليم في وكالة الغوث الدولية، بهدف تطوير قدرات الشباب في التعامل مع الأمور المصرفية.

 وقد اعتمدت سلطة النقد هذا اليوم من كل عام يوماً لبدء أنشطة الأسبوع المصرفي الذي يهدف إلى تنمية الوعي المصرفي بين الشباب، وتكريس ثقافة الادخار لديهم ليصبحوا قادرين على تحمل مسؤولياتهم المالية في المستقبل القريب.

كما ويهدف الأسبوع المصرفي لتعزيز الثقافة المصرفية والمالية وتعزيز انتشارها لدى شريحة واسعة من المجتمع، وإتاحة الفرصة لزيادة الوعي والثقافة المالية والمصرفية وإرشاد الطلبة ومساعدتهم على اتخاذ القرارات المالية الحكيمة في المستقبل.

ويندرج هذا الأسبوع ضمن فلسفة المنظمة الدولية لنشر الوعي المالي للأطفال والشباب، والتي تضم في عضويتها 83 دولة مشاركة.

وضمن فعاليات هذا الأسبوع، يقوم طلبة المدارس بزيارات لمقرات المصارف؛ حيث يتعرف الطلبة على الخدمات المصرفية، مما يحسن وعيهم وثقافتهم المصرفية والمالية، كما يقوم ممثلون عن المصارف بزيارات لنحو 1600 مدرسة في مختلف المحافظات، وذلك لتقديم الشرح اللازم للطلبة لتنمية وعيهم المالي والمصرفي، والإجابة عن استفساراتهم وتزويدهم بالنشرات اللازمة للتعرف على الشؤون المصرفية، ومفاهيم وأساليب عمل المصارف، وكيفية التعامل معها، ودور النقود، وسبل الادخار والاستثمار.

 بالإضافة إلى توعية النشئ الجديد بالسبل المثلى للإنفاق وغيرها من المعلومات الإرشادية التي تساهم في حماية الفرد والمجتمع.