الأخبار العقارية والاقتصادية

اغلاق كنيسة القيامة رفضا لقرار الاحتلال بفرض الضرائب

اعلن البطريرك ثيوفيلوس الثالث، بطريرك القدس وسائر أعمال فلسطين والأردن، باسم جميع بطاركة ورؤوساء كنائس القدس، إغلاق كنيسة القيامة احتجاجاً على الممارسات الاسرائيلية بحق الكنائس بفرض ضرائب عليها، في اجراء احتجاجي تاريخي غير مسبوق.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده بطاركة و رؤساء كنائس القدس في ساحة كنيسة القيامة.

وكانت بلدية الاحتلال بالقدس فرضت ضريبة «الارنونا» وهي ضريبة الأملاك، على أملاك الأمم المتحدة والكنائس المدينة المحتلة.

وأعلنت بدء تشغيل آلية تحصيل ضريبة «الارنونا» على مباني الأمم المتحدة والكنائس، وذلك بعد إبلاغها وزارات المالية والداخلية والخارجية والمستشار القضائي للحكومة ومكتب رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو.

واعتبرت البلدية أن الاتفاقات الدولية لا تعفي سوى أماكن العبادة، منوهة بأن للكنائس نشاطات تجارية إلى جانب العبادة.

وزعمت أن ديون الكنائس بلغت نحو 190 مليون دولار، دون تحديد الفترة الزمنية التي تراكمت عنها الديون.

كما أشارت إلى أن قيمة الإعفاء الضريبي الذي تتمتع به عدة وكالات تابعة للأمم المتحدة لها مكاتب في القدس تقدر بحوالي 93 مليون شيكل (27 مليون دولار).