الأخبار العقارية والاقتصادية

بقيمة 10 مليون دولار توقيع اتفاقية بين فلسطين والحكومة التركية

التقى اليوم السبت، وزير الخارجية و المغتربين د.رياض المالكي مع نظيره التركي مولود جاويش اوغلو في مدينة انطاليا للبحث في تحديد آليات تنفيذية لمخرجات القمة الطارئة لمنظمة التعاون الاسلامي ولبحث العلاقات الثنائية بين البلدين.

خلال الاجتماع، أكد د. المالكي على اهمية التنسيق على مستوى عال بين البلدين من أجل مواجهة قرار الرئيس الامريكي دونالد ترامب المجحف و الغير قانوني ومواجهة تداعياته.

وتم التأكيد على اهمية تفعيل القرارات التي تمت على مستوى
الدول الاعضاء في منظمة التعاون الاسلامي وعلى أهمية منع اي دول اخرى من أن تحذو حذو القرار الامريكي بخصوص القدس ومواجهة الاستعمار الاستيطاني الاسرائيلي وحصد المزيد من الاعترافات بدولة فلسطين، بالاضافة الى تشكيل الية متعددة الاطراف لإعادة تفعيل العملية السياسية وفق القوانين الدولية و قرارات الشرعية الدولية.

كما وقام الوزيران بتوقيع اتفاقية بقيمة عشرة مليون دولار بحيث سيتم تحويل ثلاثة ملايين ونصف مليون دولار كمرحلة أولى للحكومة الفلسطينية كدعم من الحكومة التركية. وعليه شكر د. المالكي هذه المنحة والتي قال بانها ستخصص لدعم المشاريع ذات الاولوية في فلسطين وتحديدا في قطاع غزة.

كما واستنكر د. المالكي القرار الذي اتخذ من قبل الكونغرس الامريكي لتقليص مساعدات وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “اونروا” واكد على ان الحكومة الفلسطينية لن تسمح بأن تتاثر خدمات الاونروا التي يعتمد عليها ستة مليون لاجئ فلسطيني.

وشدد د. المالكي على أن فلسطين لم تعد تقبل بالاحتكار الامريكي لعملية السلام وأنها تبحث في أمر تشكيل مرجعية دولية متعددة الاطراف من أجل ان تتحمل مسؤولية تفعيل عملية السلام.

وهذا يأتي ضمن جهد متواصل اكد عليه الرئيس محمود عباس حيث طلب مؤخرا من وزراء خارجية الاتحاد الاوروبي أن يتحملوا هذه المسؤولية ضمن مرجعيات دولية.

وفي الاطار الثنائي تم التأكيد على اهمية عقد اللجنة الوزارية المشتركة بينالبلدين وتم الاتفاق على موعد مبدأي في ابريل المقبل كما وتم التاكيد على اهمية مجلس التعاون الاقتصادي الفلسطيني-التركي الذي سيتم عقده في مارس المقبل.

كما واكد الوزيران على اهمية التعاون بين كل من وكالة فلسطين للتعاون الدولي “بيكا” والوكالة التركية للتعاون و التنسيق “تيكا” وعلى اهمية تشجيع التواصل بين الوكالتين.

رافق الوزير في زيارته الثنائية، سفير دولة فلسطين لدى الجمهورية التركية د. فائد مصطفى، وسفير قطاع المتعدد في وزارة الخارجية و المغتربين عمار حجازي، وسكرتير ثالث الاء جاد الله من مكتب الوزير.