الأخبار العقارية والاقتصادية

فرض ضرائب على عقارات كنسية وأممية في القدس

بدأت بلدية الاحتلال في مدينة القدس المحتلة بفرض ضرائب على عقارات كنسية وأخرى تابعة للأمم المتحدة.

وقالت صحيفة” إسرائيل اليوم” اليوم الجمعة إن البلدية ستجمع عشرات ملايين الدولارات من الكنائس ومؤسسات الأمم المتحدة على عقارات لها في المدينة.

وأضافت أن رئيس البلدية في القدس نير بركات هو من اتخذ القرار بتغيير السياسة المطبقة منذ الاحتلال “الإسرائيلي” لشرق القدس عام 1967.

وتابعت أن البلدية “الإسرائيلية” أبلغت وزارة المالية ومكتب رئيس الوزراء “الإسرائيلي” بأنها تطالب المؤسسات الكنسية والأممية بدفع الضرائب البلدية على عقارات بملكيتها.

ولفتت إلى أن الحديث يدور عن 887 عقارا في المدينة تتبع لكنائس ومؤسسات أممية.

وقدرت الضرائب المتوقع جمعها بنحو 650 مليون شيكل “إسرائيلي” (191 مليون دولار أمريكي).

وأضافت أن البلدية فرضت هذا الأسبوع قيودا على الحسابات المصرفية للكنائس الإنجيلية والأرمينية والروم بداعي عدم دفع ضرائب أملاك مستحقة عليها.