الأخبار العقارية والاقتصادية

قرار وقف تصاريح قيادة المركبات الاسرائيلية مازال سارياً

قال محمد حمدان، الناطق باسم وزارة النقل والمواصلات إنه قرار وقف منح التصاريح لقيادة المركبات الاسرائيلة مازال سارياً.

وأشار حمدان أن اللجنة الفنية المختصىة مازالت تعمل على هذا الموضوع، وتدرس كل الظروف والامكانيات قبل اصدار القرار النهائي المتعلق بالتصاريح والذي اما ان يقكون قرارها باستمرار ايقاف التصاريح او اقرار آلية جديدة للاصدرها من جديد.

وبين الناطق الرسمي بأسم وزارة النقل ان الوزارة تصدر سنوياً وتجديد 3200 تصريح لقيادة هذه المركبات الاسرائيلة على شوارع التابعة للسطلة الوطنية.

ومن الاسباب التي ادت الى اتخاذ قرار بايقاف التصاريح، تعود بحسب حمدان الى  وجود سوء استخدام بعض هذه التصاريح، جزء منها يتمثل في حالات تسجيل مركبات تجارية لأزواج وزوجات اصحاب التصاريح، اضافة الى حالات تغيير هذه المركبات وابقائها كسيارات مشطوبة في الضفة الغربية.

وعن عودة تطبيق كريم للعلم في غزة ونابلس، قال حمدان إن الشركة أوقفت نفسها عندما تم ملاحقة المركبات المخالفة، ولم يتم ايقاف الشركة من قبل الوزارة أو النائب العام .

وأضاف حمدان أنه تم الاتفاق بين نقابة النقل شركة كريم برعاية من وزارة المواصلات على عودة التطبق للعمل وفق القانون لتوفير الخدمة للمواطنين والعمل مع المركبات العمومية والالتزام بالتسعيرة التي أقرتها الوزارة عبر العدادات.

اشار الناطق الاعلامي باسم الوزارة، ان الاشراف على حركة النقل لهذا التطبيق، سيتم عبر شاشة توضع في مقر الوزارة وسيتم متابعة أي مركبة خصوصية تعمل بهذا التطبق وملاحقتها قانونيا.

وفيما يتعلق بالارقام المميزة، قال إن  الحصول على لوحات تسجيل تحمل أرقاما مميزة، سيتم من خلال مزاد علني بدفع مبلغ من المال لمرة واحدة، مبينا أنه كلما كان الرقم مميزا كلما ارتفع ثمنه، والذي يصل إلى 30 ألف شيقل كحد أقصى.

أما في ما يتعلق بالمركبات التي تحمل الآن لوحة ارقام مميزة فعلى صاحبها دفع ثمنها أو التنازل عنها للوزارة .

سيكون للمرة الاولى في تاريخ  وزارة النقل والمواصلات، يتم خلالها بيع الارقام المميزة للمواطنين الراغبين بذلك على غرار بعض الدول المجاورة التي تقوم بعمل مزاد علني على هذه اللوحات.

ولفت حمدان ان من يقوم بشراء الرقم المميز للوحة مركبته، يحق له استخدام الرقم في اي وقت وعلى اي مركبة يقوم بشرائها ولن ترتبط ” النمرة ”  بسيارة معينة.