الأخبار العقارية والاقتصادية

شركة الوطنية موبايل للاتصالات ترفع رأسمالها إلى 293 مليون دولار

 أعلنت شركة الوطنية موبايل للاتصالات، اليوم الثلاثاء، عن رفع رأسمالها إلى 293 مليون دولار، صعودا من 258 مليونا في الوقت الحالي.

وأضافت الشركة في إفصاح لبورصة فلسطين، اطلع عليه الاقتصادي، أن زيادة رأس مال الشركة سيكون من خلال طرح 35 مليون سهم للاكتتاب الثانوي العام.

وسيكون الاكتتاب الثانوي، لمساهمي الشركة كل حسب نسبة مساهمته في رأس مال الشركة، وكما بتاريخ اجتماع الهيئة العامة غير العادي.

وسيبلغ سعر السهم دولارا واحدا، بينما تبلغ القيمة الفعلية للسهم في تعاملات اليوم الثلاثاء 1.10 دولار أمريكي، وفق رصد الاقتصادي.

وتحتاج الشركة إلى سيولة مالية بهدف تطوير وتوسيع شبكات الجيل الثالث، وتوسيع شبكة الجيل الثاني في قطاع غزة، إضافة إلى مصاريف تشغيلية أخرى بعد بدء عملها في القطاع.

إلا أن دخول الشركة لقطاع غزة، وقرب الإعلان عن تشغيل شبكة الجيل الثالث في الضفة الغربية، لم ينعكس على سعر السهم في بورصة فلسطين.

ومنذ أول طرح لأسهم الشركة، وإدراجها في بورصة فلسطين خلال 2011، بلغ سعر السهم 1.44 دولار أمريكي، ومنذ ذلك الحين لم يصل سعر السهم إلى أسعار افتتاح أول تعاملات لها.

لكن سعر السهم تحسن خلال وقت سابق من العام الجاري، وبلغ 1.37 دولار أمريكي، قبل أن يعاود الهبوط لاحقا لأقل من دولار واحد، ثم يعاود الصعود عند 1.1 دولار في تعاملات اليوم الثلاثاء.

لذلك، سيكون مجلس الإدارة للشركة، مفوضا بالتصرف بالأسهم غير المكتتب بها بعد انتهاء الاكتتاب الثانوي العام لمساهمي الشركة وبالآلية التي يراها مناسبة.

ولم يحدد إفصاح الشركة عن موعد بدء الاكتتاب الثانوي على 35 مليون سهم الإضافية التي سيتم طرحها في السوق.

وباستثناء أرقام الشهور التسعة الأولى من 2016، فإن الشركة لم تحقق أي صافي ربح منذ عملها في السوق الفلسطينية.