الزراعة

زراعة الملوخية

الملوخية تعتبر الملوخية من النباتات الزهرية ولها العديد من الأصناف حيث تقدر من 40 – 100 صنف تقريباً ، يتفاوت طول ساقها ، والهدف من زراعتها إستغلال أوراقها الخضراء والتي يصنع منها طبخة الملوخية المشهورة في بلاد الشام والسودان ومصر والجزائر وتونس بالاضافة الى المغرب ، نبتة الملوخية لها أزهار باللون الاصفر الصغيرة ، تحتوي على الكثير من بذور الملوخية ، وفي الأصل هي من الأكلات الشهيرة في مصر منذ القدم ، ثم إنتشرت الى باقي البلدان . كيفية زراعة نبتة الملوخية تعتبر الملوخية من الفصيلة الزيزفونية ، والغاية من زراعتها جني أوراقها وتستخدم إما ناشفة أو طازجة . من حيث مناخ زراعتها حيث أن نبتة الملوخية من الخضار التي تحتاج الى مناخ دافيء ( 25-30) درجة ، ولا يمكن زراعتها في المناطق الباردة لأنها لا تتحمل البرودة ولا تنبت عند إنخفاظ الحرارة . من حيث التربة الملوخية تزرع في جميع أنواع التربة ، ويفضل زراعتها في التربة الثقيلة أو المتوسطة . طريقة الزراعة وكمية التقاوي : حيث تزرع بذور الملوخية في الاحواض المحمية أو الاحواض المكشوفة ، أو البيوت المكيفة من خلال نثرها في مصاطب من أجل ريها بطريقة التنقيط ، وتكون الانابيب قريبة من بعضها ليتم ريها بشكل كامل ، وكل دونم أرض يحتاج من 2.5- 3 كيلوغرام بذور ملوخية . طريقة ري الملوخية : تحب الملوخية الماء ، ولذلك يجب عدم تركها جافة بعد زراعتها حتى تصل الى مرحلة الإنبات ، ويتم روايتها حسب الطقس ونوع التربة حتى ينتظم نمو النبتة وتعطي محصول جيد وأوراق ممتازة . طريقة التسميد تحتاج نبتة الملوخية الى عنصر النيتروجين أكثر من غيره من باقي العناصر الاخرى ، لذلك لا بد من إضافة السماد العضوي للتربة ، بالاضافة الى الاسمدة الكيميائية بعد كل حشة للملوخية . مرحلة الجني بعد ثلاثة شهور من زراعتها في المواسم الباردة ، بحيث تصل الى الطول و الحجم المطلوب ، أما في الموسم الدافيء حيث يتم حش النبتة بعد شهر ونصف ، ويتم ربط كل مجموعة مع بعضعا البعض بسيقانها أو جمع الاوراق ووضعها في أكياس لتسويقها ، في الموسم الواحد تستطيع الحصول على من 4-6 حشات تقريباً ، ويقدر المحصول لكل دونم ما يقارب 500 كيلوغرام تقريباً في كل حشة .