الأخبار العقارية والاقتصادية

أحجار سلفيت ثروة فلسطينية معمارية

يطلق عليه السكان المحليون في محافظة سلفيت بالضفة الغربية المحتلة اسم “الذهب الأحمر”، فهو النوع النادر من حجارة الصخور الذي لا يمكنك أن تجده في مكان آخر.

يعتبر هذا النوع من الصخور من أجمل أنواع الصخور على مستوى العالم، ويستخدمه أهالى قرية سرطة التابعة لسلفيت في بناء المنازل والأرضيات والجدران، وذلك لمظهره الجمالي الخلاب ولونه الجميل.

ويعمل في مهنة اقتلاع تلك الصخور والتي تدار بشكل يدوي، ما يقرب العشرة محاجر منتشرة بقرية سلفيت، مستخدمين بذلك الفؤوس والأزاميل، بطريقة يدوية لا علاقة لأي آلات حديثة بها.

وتختلف ألوانها فمنها الأحمر والوردي والأصفر والرمادي، وهي غالية الثمن وتباع بالمتر المربع الواحد، فيما لا ينفك الأهالي من إطلاق مسمى “الذهب الأحمر” على تلك الصخور.

في هذا السياق، يقول عضو المجلس القروي لسرطة، إبراهيم عبد السلام، إن تلك الأحجار تستخرج من الصخور على نفس شكلها ودون أي تعديلات، وهي طبقات صخرية يتراوح سمكها ما بين 2.5 سم إلى 7 سم، ولها عدة ألوان.

وأضاف عبد السلام، أن تلك الأحجار تلصق على الأسوار وجدران المنازل والأرضيات والبيوت والساحات، ويقتصر وجودها على محافظة سلفيت، مشدداً على أن عملية استخراجها ليست بالأمر السهل.

 

 

شركة بلدنا