الأخبار العقارية والاقتصادية

افتتاح 11 مبنى صناعيا في مدينة اريحا

 تحت رعاية وزيرة الاقتصاد الوطني رئيسة مجلس ادارة الهيئة العامة للمدن الصناعية والمناطق الصناعية الحرة عبير عودة وبمشاركة أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية د. صائب عريقات والسفير الياباني لدى فلسطين تاكيشي اوكوبو وروبرتو فالنت الممثل الخاص لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي والمهندس سعيد دويكات عضو مجلس إدارة شركة أريحا لتطوير وإدارة وتشغيل المناطق الزراعية الصناعية والمكلف بأعمال المدير العام. افتتحت الهيئة العامة للمدن الصناعية والمناطق الصناعية الحرة اليوم أحد عشر مبنى صناعي سيستخدمه مستثمرون من القطاع الخاص في مدينة اريحا الصناعية الزراعية لأغراض التصنيع والإنتاج.

وفي كلمتها عبرت وزيرة الاقتصاد عبير عودة عن شكرها لليابان حكومة وشعباً قائلة “ان اليابان كانت وما زالت داعما اساسيا للاقتصاد الفلسطيني، واليوم تم انجاز احد عشرة عنبرا صناعية وهي ايذانا لبدء العمل في المرحلة الثانية من المنطقة الصناعية على مساحة 475 دونم سيجري الشروع في المائة دونم الاولى منها خلال نوفمبر/ديسمبر المقبل.

 

ومن جانبه قال د. صائب عريقات إن مدينة اريحا الصناعية الزراعية هي أحد معالم تجسيد السيادة على الارض الفلسطينية ترسيخا للحق الفلسطيني في انشاء دولته وعاصمتها القدس. بين عريقات ان المشروع الذي بدائنا به بالتعاون مع دولة اليابان قبل عشرة اعوام اليوم اصبح حقيقة ويضم العديد من المصانع التي من شانها تساهم في تطوير وتحسين الاقتصاد الفلسطيني، وهي رسالة مفادها على ان الشعب الفلسطيني رغم الصعوبات والتحديات التي تواجهه الا انه اثبت قدرته على ممارسة حقوقه السياسية والاقتصادية.

 

وقد عبر السيد تاكيشي اوكوبو سفير الشؤون الفلسطينية وممثل اليابان لدى فلسطين عن سروره بالمشاركة بالاحتفال بهذا المشروع والذي لم يكن ممكنا من دون الشراكة بين حكومة اليابان وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي والهيئة العامة للمدن الصناعية والمناطق الصناعية الحرة وشركة تطوير مدينة اريحا الصناعية الزراعية والوكالة اليابانية للتعاون الدولي.
وقال روبيرتو فالنت، الممثل الخاص لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي إن حكومة اليابان شريك استراتيجي حقيقي للمستقبل. “ان الشراكة بين القطاعين العام والخاص يمكن أن تكون القوة الدافعة للنمو الاقتصادي المستدام والاستثمار.

 

وبالختام اكد المهندس سعيد دويكات عضو مجلس ادارة شركة أريحا لتطوير و ادارة وتشغيل المدينة الصناعية الزراعية. ” يسعدني أن أؤكد لكم ان الشركة بدأت مرحلة جديدة في مسيرة النجاح التي قادها وأسس لها رئيس وأعضاء مجلس الإدارة، والإدارة التنفيذية، هذه المرحلة التي تتسم في توسيع القاعدة الانتاجية للشركة من الخدمات المقدّمة لمستثمريها. فنحن على أتم الجاهزية لنبدأ مشوار البناء ونبدأ في إقامة مدينة صناعية زراعية على أسس حديثه، من حيث الخدمات المضافة وتوفير مركز لوجستي كبير وبنيه تحتيه متقدمه، فنحن نؤمن في شركة التطوير، بأن نجاحنا لا يقتصر فقط على إنشاء وتشغيل المباني الصناعية بل بأنها ستكون نموذج لنظام صناعي متكامل لا يمكن أن يعمل بفعالية وكفاءة من دون توافر كل العناصر الأساسية اللازمة من حيث البنية التحتية والطرق والمدن العمالية ومجمعات المكاتب الحديثة، والطاقة، وخدمات الدعم ذات القيمة المضافة. وغيرها من المتطلبات الصناعية، ولذلك بنيت مدينة أريحا الزراعية الصناعية لتكون الوجهة الأمثل من حيث توافر جميع هذه العناصر في مكان واحد.

شركة بلدنا