الأخبار العقارية والاقتصادية

قيمة فاتورة الكهرباء الفلسطينية من إسرائيل 1.6 مليار شيكل

 قال ظافر ملحم، القائم بأعمال سلطة الطاقة الفلسطينية، اليوم الخميس، إن قيمة فاتورة الطاقة الكهربائية المستوردة من إسرائيل تبلغ قرابة 1.6 مليار شيكل، سنوياً.

وأضاف ملحم في تصريحات، على هامش مشاركته في مؤتمر صحفي للإعلان عن نظام حوافز لاستثمارات الطاقة المتجددة، أن إجمالي فاتورة الطاقة يشمل الضفة الغربية وقطاع غزة.

وتبلغ فاتورة استهلاك الطاقة في غزة 410 مليون شيكل سنوياً، بينما تبلغ فاتورة الكهرباء في الضفة الغربية نحو 1.2 مليار شيكل، بحسب القائم بأعمال رئيس سلطة الطاقة.

كانت وزارة الاقتصاد الفلسطيني ممثلة بالوزيرة عبير عودة، شاركت في مؤتمر اليوم الذي عقد في هيئة تشجيع الاستثمار في مدينة رام الله، أعلنت عن حوافز وتسهيلات لأية استثمارات جديدة في الطاقة المتجددة.

وقال عودة في المؤتمر، إن الحوافز تشمل المستثمرين المحليين والأجانب، “نركز على الاستثمارات الأجنبية في هذه الخصوص”.

وأشارت إلى أن الاستثمارات تهدف إلى توليد 30-40 ميغاواط خلال مدة أقل من عامين والمساهمة بخلق 5800 فرصة عمل مباشرة من خلال إستهداف نحو 800 منشأة قائمة أو جديدة.

وتشمل الحوافز، تقديم إعفاء ضريبي للمحطات بقدرة أعلى من 1 ميغاواط، حيث تستفيد من تخفيض ضريبة الدخل بنسبة صفر% لمدة سبعة سنوات، يليها ضريبة دخل بنسبة 5% لمدة خمسة سنوات، يتبعها ضريبة دخل بنسبة 10% لمدة ثلاثة سنوات.

ويستهدف النوع الثاني حسب عودة تحفيز المنشأت الاقتصادية المستفيدة من قانون تشجيع الاستثمار أو المؤهلة حسب القطاعات الاقتصادية المنصوص عليها لتوليد طاقة كهربائية للاستخدام الذاتي مما يخفض تكلفة الطاقة للمنشئة وتأتي الحوافز بشكل تدريجي حسب القدرة المنتجة 20، 40، 60 كيلوواط

بينما يستهدف النوع الثالث برامج التمويل والإقراض بحيث يتم معاملة القروض التي تستهدف أنظمة الطاقة معاملة المشاريع الصغيرة والمتوسطة من ناحية الضريبة المستحقة،

شركة بلدنا