الأخبار العقارية والاقتصادية

انخفاض أسعار الدجاج اللاحم مع نهاية الأسبوع الحالي في غزة

توقعت الجمعية الزراعية لمربي الدواجن ومعها وزارة الزراعة في غزة، أن يطرأ انخفاض على أسعار الدجاج اللاحم مع نهاية الاسبوع الحالي، وذلك في ظل تراجع حجم الطلب، واستقرار معدل الاستهلاك في سوق القطاع. وأشار عضو مجلس ادارة الجمعية الزراعية لمربي الدواجن في غزة عبد الباسط السوافيري، الى أن سعر الدجاج اللاحم للمستهلك وصل حالياً الى 13 شيكلا نتيجة لارتفاع حجم الطلب في السوق المحلية خلال الايام الاخيرة الماضية. وتوقع السوافيري في حديث لـ “الايام” أن تشهد اسعار الدجاج انخفاضاً مع نهاية الاسبوع الحالي لافتا الى ان ارتفاع الاسعار جاء اثر زيادة الطلب من قبل المطاعم المقدمة للوجبات السريعة بشكل خاص اضافة الى الاسباب المتعلقة بموجة الحر وأزمة لكهرباء التي حالت دون توفر الاضاءة لمزارع تربية الدواجن وارتباط هذا الامر بمعدل استهلاك الدجاج للأعلاف وأثر ذلك على معدل الانتاج والنمو والأوزان. وقال السوافيري “أسعار الدجاج خلال الشهر الماضي “شهر رمضان” بلغت بالنسبة للمستهلك عشرة شواكل للكيلو جرام بينما خلال ايام العيد والاسبوع الحالي ارتفعت بشكل ملحوظ نظراً للأسباب المذكورة وبالتالي لدى تحسن الاحوال الجوية وتشبع السوق المحلية بما تحتاجه من هذه السلعة الغذائية الاساسية ستنخفض الاسعار لتعود كما كانت عليه الشهر الماضي”. من جهته، بين مدير دائرة الإنتاج الحيواني لدى وزارة الزراعة وزارة الزراعة في قطاع غزة طاهر أبو حمد أن السبب الاساس وراء ارتفاع أسعار الدواجن خلال الايام الأخيرة يرجع لزيادة حجم الطلب عليها حيث أن معدل الطلب ارتفع خلال فترة العيد من قبل المطاعم والمواطنين. ولفت في تصريحٍات صحافية أمس الى أن وزارته تعمل على تنفيذ خطة للحفاظ على استقرار أسعار الدواجن في القطاع وان يكون الإنتاج حسب الكمية المطلوبة. وأوضح أبو حمد أن موجة الحر الحالية التي يمر بها القطاع تؤثر على انتاج قطاع الدواجن بشكل كبير مما قد يزيد نسبة نفوق الدجاج وبالتالي ارتفاع سعره، بالإضافة الى أن استمرار ازمة الكهرباء تؤثر على المزارع التي تحتاج الى اضاءة مستمرة. وقال “الذي يتحكم بالسعر هو كمية العرض والطلب على الدجاج، ودور الوزارة يقتصر على تحديد كمية الإنتاج، والوضع حتى الأن مسيطر عليه من قبل مربي الدواجن نظرا لأن لديهم خبرة كبيرة في هذا الامر وقدرة على تجاوز هذه الازمة”. وأكد أنه حال استمر ارتفاع السعر ووصل كيلو الدجاج الى 14 شيكلاً فان الوزارة ستعمل على السماح باستيراد كميات إضافية من الدجاج المجمد من السوق الاسرائيلية لتجنب حدوث أزمة في سوق القطاع. ويذكر أن معدل استهلاك الدجاج اللاحم في سوق قطاع غزة يقدر بنحو 530 ألف دجاجة أسبوعياً بحصيلة تقدر بما يزيد على مليوني دجاجة شهرياً.

شركة بلدنا